Warning: putenv() [function.putenv]: Safe Mode warning: Cannot set environment variable 'LC_ALL' - it's not in the allowed list in /home/qawareer/domains/qawareer.com/public_html/lib/10n.php on line 9

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/qawareer/domains/qawareer.com/public_html/lib/10n.php:9) in /home/qawareer/domains/qawareer.com/public_html/lib/Doc/news/index.php on line 217
موسوعة أقوال الفلاسفة والحكماء في عالم النساء

موسوعة أقوال الفلاسفة والحكماء في عالم النساء
سيد صديق عبد الفتاح



كتاب غريب ليس كبقية الكتب. كتاب انطوت دفتاه على 15000 قول فلسفي في النساء وطبائعهن وشيمهن وسلوكهن وغرابئهن وغموضهن. وتعكس هذه العبارات المقتطفة آراء ثلاثمائة مفكر وفيلسوف وقائد وطبيب وفنان وعالم من مختلف بقاع الأرض شرقها وغربها منذ أقدم العصور وحتى عصرنا الحديث.
 
حسبما يشير مؤلف الكتاب "سيد صديق عبد الفتاح"، فهو يسعى إلى أن يقدم للقارئ لمحات من شخصية المرأة في نظر التاريخ.
وفي ذلك يأمل أن يقدمها "بحس الفنان وفكر الحكيم وخيال الشاعر وأخيراً بنقد بنات جنسها.
كما يقدمها أيضاً في حال غموضها ووضوحها.. في فهم الجاهل وعلم العالم، في نظر الشباب وتجارب الكبار، يقدم الكاتب المرأة بالحقائق التي وردت فيها والأساطير التي رويت عنها. بالوقائع التي تركت (في نفوس البشر) آثارها شاهدة على أفعالها، والخرافات التي كانت خير دليل على أفعال المرأة من عجائب وغرائب. ومن بين تلك الأقوال ما يلي:
 
·         آخر المصنوع دائماً أحسن وإن أوله حرف الألف ولذلك .. تعد المرأة أفضل من الرجل لأنها آخر ما صنع.
·         ابتسمت كليوباترا فقتلت قيصر روما وأودت بحياة انطونيوس وهزت أكبر إمبراطورية عرفها التاريخ ومات قتلاً بيدها.
·         ابتسم لزوجتك .. تجدها رهن إشارتك     . حكيم
·         ابحث في قلب أي امرأة تجد أماً. ميشليث
·         أبغض الرجال عند النساء: الرجل البخيل والرجل الجبان. حكيم
·         اثنان من الناس لا تقربهما أبداً رجل رأسماله المال.. وامرأة كل رأسمالها الجمال. حكيم
·         اثنان لا يعترفان بشيء اسمه تاريخ أو زمن: الموسيقى .. والمرأة.
·         أحسن النساء: الرقيقة البشرة – النقية اللون – يضرب لونها بالغداة إلى الحمرة وبالعشي إلى الصفرة. (أعرابى).
·         إذا ارتكب الرجل حماقة قال الرجل ما أحمقه ولكن إذا ارتكبت المرأة حماقة قالوا ما أحمق النساء. حكيم
·     من أسوأ العلامات في الزمن الأخير: أن يصغر قدر الرجولة في نظر المرأة حتى تأنف من الإقرار للرجل بحق الانفراد دونها بشأن من شؤون الحياة.. وحتى تدعى أنها تستطيع أن تكون امرأة ورجلاً في آن واحد.. وهو لا يستطيع أن يكون رجلاً مستعداً بعمل من الأعمال.. (عباس محمود العقاد)
·         مستقبل المجتمع بين أيدي الأمهات .. فإذا كانت المرأة سبب ضياع العالم.. فهي وحدها تستطيع انقاذه. (عبد الله بن المقفّع)
·         لكل امرأة فلسفة في المرأة. فالفلاحة ترى أن المرأة: هي الزوجة التي تنجب أطفالاً. والغانية ترى المرأة: كالزهرة.. والزهرة لابد أن تقطف.. ولابد أن تذبل.. والممثلة ترى أن المرأة: مسرحية .. والزوج بطلها .. ولا يحط من قيمة البطل الفنية أن تشوه سمعته. والأم ترى أن المرأة: مثل الأنبياء.. صاحبة رسالة..
·     قِسْ المرأة على فرسك.. إن أرسلت عنانها قليلاً: جمحت بك طويلاً وإن أرخيته فتراً: جذبتك ذراعاً .. وإن سددت عليها في محل شدة: ملكتها.. (أبو حامد الغزالى)
·     دعينا نتصورك يا امرأة المستقبل، وقد جملت نفسك بالفضائل. وزينت عقلك بالمعارف.. وفتحت صدرك لكل عاطفة سامية.. دعينا نتخيلك وقد جمعت إلى حشمة الفتاة أمانة الزوجة.. وصفو الأم فتراك من خلال حجب الأيام الآتية واقفة بين أشلاء مجتمعنا تنادين بصوت قوي كالرعد.. وعذبِ كالقيثارة: "وقوفاً أيها الأموات وقوفاً". أنطوان الجميل
·     إن الرجل لا يحترم إلا المرأة التي تضن بنفسها عليه.. ولا يحتقر مثل المرأة التي تبذل نفسها له.. أي أنه يحب المرأة الشريفة أكثر مما يحب المرأة الجميلة.. بل لا يعرف للمرأة جمالاً غير جمال الأدب والعفة وإن زعم في نفسه غير ذلك.. (مصطفى لطفى المنفلوطى).
·         لقد وهب الله المرأة سراً.. لا تحيط به أفهامنا: سر الوجود كله.. فلا تحرموا أنفسكم من ذلك السرَّ. حكيـم
 
أما جامع هذه الأقوال، فيعلق على هذه الأقوال قائلاً: هذه هي المرأة صوتها نغم ورعد.. همس ! حب وبغض .. لها لذة وهلاك, عشقها: أمل ويأس.. تبكي بمكانتها.. وتضحك بدعوها .. تخفي مشاعرها.. العين ترنو إليك بالرجاء والخوف.. والقلب يهفو إليها بالإقدام والتردد .. والعقل يفكر فيها بالاطمئنان والحيرة.
 
هذا، ومن الأمور العجيبة التي يرصدها المدقق في الكتاب هو أنه في كل حقبة من الحقب تجد الحكماء والعلماء وقادة الفكر يدلون "من جديد" بدلوهم بشأن "فك شفرة عالم النساء".
 
والمقصود بعبارة "من جديد" أنه لم يأت على الناس حين من الدهر بدأ الفلاسفة فيه باستجلاء غموض شخصية المرأة من حيث انتهى السابقون. هذا من ناحية، ومن ناحية ثانية، فإنه لم يأت على البشرية حين من الدهر قيل عنده إن أهل العلم والفكر والحكمة قد استجلوا عالم النساء وفكوا شفراته وأحاطوا بجميع أقطاره. بل إنه لم يأت على الناس حين من الدهر قال فيه أحد إنه قد تم فهم "جزء" من "تركيبة النساء الغامضة" وأنه لم يتبق سوى بعض أجزاء أخرى. وهذا كله على الرغم من أنه قد مر على بدأ الخليقة آلاف السنين.
 
يُضاف إلى الظاهرة المذكورة ظاهرة أشد عجباً، وهي أنه على الرغم من امتلاء صفحات آلاف المجدلات والكتب والرسائل بأقوال مأثورة عن النساء تبين كيفية التعامل معهن، فإنه لم يأت على الناس حين من الدهر قال معه أحد الحكماء أو قادة الفكر أنه قد "أتقن" فن التعامل مع المرأة. فخلال جميع الحقب تجد الشكاية من صعوبة التعامل مع النساء وتجد الحيرة في كيفية التعاطي مع مشكلاتهن حتى من قبل أولئك الذين ملؤوا الصفحات بمدادهم ليوجهوا غيرهم ويرشدوهم في كيفية التعامل مع النساء.   
 
لعل كل ما سبق يقودنا إلى نتيجة أساسية وهي أنه على الرغم من أن محاولة غوص بحر النساء والسعي إلى استقصاء فضاء النساء قد أدت إلى بعض الفهم ـ أي فهم شخصية النساء الملغزة ـ وإلى بعض الارتقاء في التعامل معهن إلا أن هذه المحاولة وذلك السعي لم يؤديا إلى فك طلاسم عالم النساء ولا إلى إتقان التعامل معهن عبر التاريخ. فكل من أبحر في بحر النساء خرج بنتيجة واحدة وهي أن هذا البحر لا شواطئ له ومن المحال أن يتمكن أمهر الربابنة أن يحيط بأقطاره ومن المحال أن يتسنى لأمهر الغواصين أن يلمس قراره. وإن كل من سبح في فضاء النساء عاد بنتيجة واحدة وهي أنه من المحال تحديد إحداثيات لهذا الفضاء. إن عالم النساء عالم متجدد الإلغاز ومتجدد الغموض.خرى  
 
ولعل هذا الغموض هو ما حدا بالكاتب أن يضيف لتعليقه السابق التعليق الآتي: كانت .. ومازالت.. وستظل عنواناً للحياة.. ورمزاً للدمار.. ومثلاً عالياً في التضحية والوفاء .. عدوها يحبها وحبيبها يكرهها. هي مجمع الانفعالات.. ومكمن التناقضات. هذه هي المرأة في وحي الأنبياء. وفكر الحكماء. وآراء الأدباء.. ونظر الفلاسفة وتجارب المخضرمين هذه هي المرأة بأفكارهم.. وكتاباتهم فيها.. وتجاربهم معها.. وحبهم لها وتعذرهم منها. هذه هي المرأة كما كانت.. ومازالت.. وستظل .. الغريب يكمن فيها والعجيب يأتي منها حكاياتها لا تنتهي.. ونوادرها لا تنقطع.. وأخبارها لا تمل.
 
تبقى الإشارة إلى ملاحظة مهمة وهي أن الموسوعة تفتقر إلى تبويب سائغ للأقوال الخاصة بالنساء. ولعل التبويب هو العنصر الأهم في أي موسوعة، وإن جودة الموسوعة تقاس بجودة التبويب. وإن إسهام المؤلف يقاس بمدى اجتهاده في تبويب مداخل الموسوعة. فالأقوال التي ضمتها دفتا الموسوعة موضوعة خلف بعضها البعض بعد أن تم ترتيبها ترتيباً أبجدياً. لكن الترتيب الأبجدي لا يضيف الكثير للموضوع. ولعله كان أولى بالموسوعة أن يتم تبويبها حسب القضايا والمسائل المتصلة بعالم النساء. فهذا التبويب "الموضوعي" كان سيجمع الأقوال التي تغطي موضوعاً واحدًا من موضوعات عالم النساء. وكان هذا الجمع سيتيح للقارئ أن يعقد الموازنات بين مواقف الحكماء والعلماء بإزاء كل موضوع من موضوعات عامل النساء.
 



المصدر:
http://www.qawareer.com/index.php?d=216&id=1776

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc